كيف تقهر الخوف

الخوف

كل ما في الكون مكوّنٌ من طاقة أو اهتزاز. فاهتزاز الكلام هو مظهرٌ أو تعبيرٌ أكثرَ كثافة من اهتزاز الفكر. أفكار كل البشر تتماوج في الأثير. ولأن للأفكار رتبة اهتزازية عالية فلم يتم الكشف عنها بعد. إنما لحسن حظنا أننا لا نعرف أفكار كل الناس!

بالضغط على أزرار الراديو أو إدارتها (وبوسائل أخرى هذه الأيام) تستطيع سماع ألحان وأصوات مختلفة. ولولا الوعي الكامن في طبقات الأثير التي تنتقل عبرها أمواج الراديو إلى جهاز الاستقبال لديك لسمعت كل الأصوات المبثوثة مرة واحدة.

لقد خلق الله الأثير وأوحى لعقل الإنسان كي يصنع وسائل لبث واستقبال الاهتزازات عن طريق هذا الوسيط. الأمواج الإذاعية تعتمد في انتقالها على الأثير وعلى الكهرباء في البث والاستقبال. أمواج الراديو الاهتزازية هي أفكار منقولة عبر الفضاء إلى أي جهاز استقبال متناغم.

عندما تكون قريباً من شخص عزيز عليك تشعر بأفكاره ولكن قد لا تستطيع الشعور بأفكار شخص بعيد عنك ما لم تمتلك مجال استشعار متطور. الذين يمارسون أساليب التركيز والتأمل بانتظام يشعرون بهدوء كبير وتزداد أفكارهم رهافة نتيجة لممارستهم العلمية تلك فيستطيعون الإحساس بأفكار ونوايا الآخرين حتى من مسافات بعيدة!

أجهزة بث واستقبال

كلنا أجهزة بث واستقبال بشرية: إنك تستقبل رسائل الآخرين الفكرية عن طريق قلبك الذي هو مركز الشعور، وتبث رسائلك الفكرية الخاصة عن طريق العين الروحية التي هي مركز التركيز والإرادة. هوائيك هو في الدماغ مركز الوعي السامي البديهيّ الإدراك. افرض أنك بعيد عن بيتك وترغب في معرفة ما يحدث فيه، فإن كانت أحاسيسك ساكنة للغاية وفكرك هادئاً ستتمكن من حدس مشاعر وأفكار أسرتك في البيت.

عندما تمتلك مقدرة كبيرة على التركيز تستطيع أفكارك النفاذ إلى أي مكان، ويصبح إحساسك مشحوناً بالطاقة الحيوية.

المسافات أمر نسبي لأن الطاقة تختزل الفضاء. المسافة تتضاءل مع تطوير وسائل التواصل والاتصال. وافرض أنك كنت نائما وحلمت بذهابك عن طريق الجو إلى بلد آخر، ومن هناك أخذت القطار إلى إحدى المدن، من بعدها سافرت بحراً إلى إحدى الجزر وفي الطريق توقفت في عدة موانئ. كل ذلك يحصل خلال بضع دقائق في الحلم لأن لا مسافات في الفكر.

العالم والفضاء بأسره موجود كفكرة وفي ذلك تكمن قوة العقل. أستطيع إغماض عيني والتفكير بأشياء تبعد عني آلاف الأميال. الفضاء والزمان هما مجرد مفاضلات فكرية. ما الفرق بين القهوة الساخنة والبوظة الباردة في الاختبار الحلمي؟ عندما تستيقظ تدرك أن البوظة في عالم الخيال لم تكن سوى فكرة وأن القهوة الساخنة كانت فكرة أيضا، وكلتاهما كانت مجرد فكرة مختلفة.

إعداد: د. محمود عباس مسعود
Ab3ad RIGHT.jpg

قوة العقل

للعقل قوة كلية الإدراك والمعرفة. العقل الذي أتحدث عنه هو العقل الذي خلقه الله سبحانه وأودعه الأسرار والذكاء والقدرة على المعرفة والتحليل والإبداع.

عندما تحاول الاستماع إلى إذاعة ما يحدث أحياناً أن تسمع تشويشاً مصاحباً للبث. وبالمثل عندما تحاول إنجاز شيء ما ذي بال في حياتك تختبر تشويشاً من نوع آخر يحاول صدك وإعاقة تقدمك. ذلك التشويش هو العادات السيئة.

تشويش الخوف

الخوف هو نوع آخر من التشويش الذي يؤثر على جهازك النفسي. وكالعادات الطيبة أو الرديئة فإن الخوف هو أيضاً بنـّاء ومدمّر معاً. مثال على ذلك عندما تقول الزوجة: «إن زوجي سيسخط إن أنا خرجت من البيت هذا المساء ولذلك لن أخرج». تكون مدفوعة بالخوف الودي الذي هو بنـّاء. هناك فرق بين الخوف الودي والخوف الخانع. إنني أتحدث هنا عن الخوف الودي الذي يجعل الشخص حذراً لئلا يؤذي غيره دون مبرر. الخوف الخانع يشل الإرادة. أعضاء الأسرة يجب أن يشعروا بالخوف الودي فقط، وألا يرهبوا قول الحقيقة أحدهم للآخر. القيام بأعمال مدفوعة بالإحساس بالواجب، أو تضحية الرغبات الشخصية خدمة ومحبة بشخص آخر هو أفضل بكثير من عمل ذلك من قبيل الخوف. وحتى عندما يكف الإنسان عن تجاوز القوانين السماوية يجب أن يفعل ذلك محبة في الله لا خوفاً من عقابه.

يأتي الخوف من القلب. فإن شعرت بالذعر من مرض أو حادث ما يجب أن تتنفس شهيقاً وزفيراً بعمق وببطء وبوتيرة منتظمة لعدة مرات، مستريحاً مع كل زفير. هذا سيساعد الدورة الدموية على استعادة وضعها الطبيعي. إن كان قلبك هادئاً فعلا لن تشعر بالخوف على الإطلاق.

القلق والألم

يتيقظ القلق في القلب نتيجة الإحساس بالألم. وهكذا نرى أن الخوف يتوقف على بعض اختبارات سابقة. ربما يكون الشخص قد سقط في الماضي وكسر رجله، وهكذا فإنه يرهب تكرار نفس الاختبار. التركيز الدائم على مثل تلك الاختبارات الأليمة يشل الإرادة والأعصاب مما قد يؤدي إلى السقوط وكسر الساق ثانية! علاوة على ذلك عندما يصبح القلب مشلولاً بالخوف تنخفض حيوية الجسم إلى أدنى مستوى لها مما يسمح لجراثيم المرض بغزو الجسم وإلحاق الضرر به.

بالكاد يوجد شخص واحد لا يخشى المرض. لقد أعطيَ الخوف للإنسان كأداة احترازية لتجنيبه الألم، ولم يكن الغرض منه تضخيمه والتفكير الدائم به. الانهماك المتواصل بالخوف يعرقل جهودنا لتفادي المصاعب وحل المشكلات التي تواجهنا.

الخوف الحذر يقوم على الحكمة، كالتفكير على سبيل المثال أن نوعاً من الطعام لا يناسب الصحة على الرغم من الرغبة في تناوله. الخوف من المرض يجسّد المرض. الناس يجلبون المرض إلى أنفسهم لمجرد التفكير به. إن كنت دائم الخوف من الإصابة بالزكام ستكون أكثر عرضة له مهما فعلت لتلافيه. لا تشلّ إرادتك وأعصابك بالخوف. عندما يلازمك القلق ضد إرادتك فإنك تساعد على خلق نفس التجربة التي تتخوف منها.

الاختلاط بمن يتحدثون عن أمراضهم

وليس من الحكمة أيضا الاختلاط – أكثر من اللازم – مع الذين يتحدثون عن أمراضهم وضعفهم على الدوام. فالتركيز على هذه الأمور قد يساعد على غرس بذور الخوف في عقلك. الذين يخشون الإصابة من السل الرئوي أو السرطان أو أمراض القلب يجب عليهم أن يطردوا هذا الخوف من أفكارهم لئلا يجلب لهم تلك الحالات غير المرغوبة. أما بالنسبة للمرضى والعجزة فيحتاجون إلى بيئة سارة رضية قدر الإمكان، بين أناس من ذوي الطبائع القوية الإيجابية بغية تشجيعهم ورفع معنوياتهم من خلال الأفكار والمشاعر الإيجابية. للفكر قوة عظيمة. العاملون في المستشفيات نادراً ما يمرضون بفضل ثقتهم بأنفسهم، بل أن أفكارهم القوية تجدد نشاطهم وتمدهم بمعين متواصل من الحيوية.

لهذا السبب من الأفضل أن لا يخبر الشخص الآخرين عن عمره عندما تتقدم به السن. فحالما يفعل يرون ذلك العمر معكوساً به ويقرنونه بالصحة والحيوية المتضائلتين. إن فكرة تقدم السن تخلق القلق وتسلب الإنسان الحياة والحيوية. لذلك احتفظ بعمرك سراً لنفسك. يجب أن نؤكد لأنفسنا بأننا أرواحٌ خالدة وأننا ولله الحمد نستمتع بنعمة الصحة الجيدة وأن الدنيا بألف خير.

الحذر بدل الخوف

لذلك يجب مراعاة الحذر بدل الخوف. يجب اتخاذ التدابير الوقائية وبذل قصارى الجهد للتخلص من أسباب المرض والتحرر من الخوف. الجراثيم موجودة وبكثرة في كل مكان بحيث لو راح الإنسان يرهبها لعجز عن التمتع بالحياة. وحتى بالرغم من كل إجراءات الوقاية الصحية، لو تمكن الشخص من معاينة بيته تحت عدسة المجهر لفقد شهيته ورغبته في تناول الطعام.

حول فكرك

مهما كانت الأمور التي تخشاها، حوّل فكرك بعيداً عنها. اتركها لله وعزز ثقتك به. الكثير من التألم عادة ما يكون بسبب القلق النفسي. لِمَ التألم والمرض لم يأتِ بعد؟ وما دامت معظم أمراض الناس ناجمة عن الخوف فإن تخلوا عن الخوف سيتحررون على الفور وسيكون الشفاء فورياً. كل ليلة، وقبل النوم، أكد لنفسك: «الله معي، ومن كان الله معه لا خوف عليه». حوّط نفسك فكرياً بنور الله وطاقاته الكونية معتبراً أن أية جرثومة تهاجمك ستصعق. تكرار «يا الله يا قدير» أو «يا رب يا معين» بكل ثقة سيحميك ويقويك ويجعلك تشعر بالراحة والصحة. إن تناغمت مع الله ستنساب حقيقته إليك وستعلم أنك في جوهرك روح لا يمسه العناء ولا يحيق به الفناء.

حين تشعر بالخوف

كلما شعرت بالخوف، ضع كفك على قلبك ملاصقاً للجلد ودلكه من الشمال إلى اليمين مردداً: «يا رب ابعد هذا الخوف عني وحرر فكري وعقلي من أي تشويش».

وكما توجد طرق للتخلص من التشويش الإذاعي، هكذا إن دلكت القلب باستمرار من اليسار إلى اليمين، وإن ركزت باستمرار على فكرة إقصاء الخوف من قلبك سيزول الخوف بعونه تعالى وستشعر بالفرح الإلهي يغمر كيانك بأسره.

الخوف يلازم الإنسان على الدوام، والتخلص منه ممكن بالتفكير بالله والإحساس بحضوره.

اتكل على الله وكن أصيلاً في كل ما تفعله. المقلدون كثر، فلا تضف اسمك إلى قائمتهم الطويلة. أتقن ما تقوم به وافعله بكيفية فريدة لم يسبقك عليها أحد من قبل. المجال مفتوح للإبداع ما دامت الرغبة صادقة والإرادة متوفرة. الطبيعة بأسرها تتجاوب معك عندما تتوافق مع الله.

فكر بالآخرين

غالباً ما يضع الإنسان نفسه أولاً، ولكن يجب أن نفكر بالآخرين ونساعدهم على قدر طاقتنا، ونتمنى لهم الخير كما نتمناه لأنفسنا. عندما نفعل ذلك عن طيبة خاطر ومن قلوبنا نشعر باتساع في دائرة تعاطفنا وبعمق وتعاظم الألفة بيننا وبين الآخرين.

في بيئة عدد سكانها ألف شخص، لو تصرف كل واحد تصرفاً ودياً لكان لكل واحد 999 صديقاً. ولكن إن تصرف كل واحد في تلك البيئة كعدو للآخرين، سيكون لكل واحد 999 عدواً.

قوة المحبة

إن قهْر قلوب الناس بقوة المحبة هو أعظم انتصار يمكن لأي شخص أن يحققه في الحياة. حاول دوماً التفكير بصالح الآخرين وستجد العالم بأسره عند قدميك. تلك كانت أروع إنجازات العظماء الذين عاشوا وماتوا في سبيل الآخرين. أصحاب القوة المادية الجبارة الذين يعيشون من أجل أنفسهم لا غير سريعاً ما تلفهم أكفان النسيان. أما الذين يعيشون من أجل الآخرين يبقى ذكرهم خالداً على الدوام. الأنبياء لم تكن لديهم عروش من ذهب إبان إقامتهم الأرضية، لكنهم يتربعون على عرش المحبة في قلوب الملايين. ذلك هو أفضل عرش يمكن أن يعتليه أي إنسان.

يأتي الإنسان إلى هذا العالم باكياً في الوقت الذي يبتهج الجميع بقدومه. ويجب أن يعمل ويخدم إبان فسحة العمر الممنوحة له بحيث عندما يحين وقت مغادرته هذا العالم يرتحل باسماً في حين يبكيه العالم.

المعرفة الروحية

لقد خلق الله هذه الدنيا علّ الإنسان يستخدم ذكاءه من أجل بلوغ المعرفة الروحية وإدراك الذات الإلهية. الفكر قوة كبرى وينبغي توجيه تلك القوة في المسار الصحيح بما يعود بالنفع على نفس الإنسان والآخرين.

لو لم يمنحنا الله الحب بغرس حبه في قلوبنا لما تمكنا من معرفة الحب البشري على الإطلاق. وما دام الله كريماً معنا ومحباً للغاية فينبغي أن يكون قصدنا وغاية بحثنا. لا يريد أن يفرض نفسه علينا ولكن لا سعادة يمكن تحقيقها دون التفكير به والتواصل معه.

الطريقة الغامضة التي يعمل بها الجسم والعقل الذي ميّزنا به الله عن سائر المخلوقات.. وكل أعجوبة ومعجزة أخرى في الحياة يجب أن تكون حافزاً كافياً لجعلنا نعتزم البحث عنه والعثور عليه.

من يحاول ذلك بصدق وإخلاص سيفلح في مسعاه وسيحصل على مبتغاه.

عندما شرعتُ على هذا الطريق كانت حياتي في بادئ الأمر مشوشة وغير منتظمة، لكن بالمحاولة المتكررة والعمل المتواصل أخذتْ الغيوم تنقشع والأمور تتجلى بكيفية مدهشة. وكل ما حصل لي كان برهاناً قاطعاً على وجود الله وإمكانية التواصل معه والتعرف عليه في هذه الحياة. فيا للطمأنينة ويا للراحة النفسية والسكينة الباطنية التي يحصل عليها المريد لدى عثوره على الله. ستصبح الدنيا عندها مشرقة باسمة وسيكون كل شيء على ما يرام، ولن يقوى شيء على إلقاء الخوف في القلب.

هكذا يجب أن نواجه التحديات ونخوض معركة الحياة بجرأة وبسالة تليق بأبناء الحياة والنور.

حين تمتلك مقدرة التركيز تستطيع أفكارك النفاذ إلى أي مكان ويصبح إحساسك مشحوناً بالطاقة الحيوية

الذين يعيشون من أجل الآخرين يبقى ذكرهم خالداً على الدوام

كل ليلة وقبل النوم أكد لنفسك:
«الله معي ومن كان الله معه لا خوف عليه»

الانهماك المتواصل بالخوف يعرقل جهودنا لتفادي المصاعب وحل المشكلات التي تواجهنا

حوّط نفسك فكرياً بنور الله وطاقاته الكونية معتبراً أن أية جرثومة تهاجمك ستصعق

عندما تكون قريباً من شخص عزيز عليك تشعر بأفكاره

إن شعرت بالذعر من مرض أو حادث ما يجب أن تتنفس شهيقاً وزفيراً بعمق وببطء

إن فكرة تقدم السن تخلق القلق وتسلب الإنسان الحياة والحيوية

مهما كانت الأمور التي تخشاها حوّل فكرك بعيداً عنها اتركها لله وعزز ثقتك به

الذين يمارسون أساليب التركيز والتأمل بانتظام يشعرون بهدوء كبير وتزداد أفكارهم رهافة

عندما يكف الإنسان عن تجاوز القوانين السماوية يجب أن يفعل ذلك محبة في الله لا خوفاً من عقابه
Ab3ad RIGHT.jpg

من خلال التأمل تزهر براعم روحنا لتصل إلى معادن الحق، وفيه تتفتح أزهار وعينا لتصل إلى النور.

ولكي نتأمل بحق علينا أن نكون مدركين لحقيقة جوهرية عن التأمل، هذه الحقيقة التي لكي نفهمها علينا أن نسأل أولاً بأي جزء من وجودنا يهتم التأمل؟ وبأي جزء من وجودنا نحن نتأمل؟

هل نحن نتأمل بالجسد..؟ أم بالفكر..؟ أم بالوعي؟

وعينا الذي هو جوهر وجودنا وأساس كياننا.. إنه نواة الوجود.

ولأنه النواة والأساس فالتأمل لا يكون إلا به، إن التأمل لا يكون بالجسد ولا يكون بالفكر بل يكون فقط بالوعي.

فمن هو الذي يصل إلى النور.. الجسد أم الفكر.. أم الوعي.؟

إنه الوعي.. تتفتح أزهاره لتشرق بالنور وتنير كياننا والتأمل لا يمكن أن يكون إلا بالوعي.

وهذه حقيقة أساسية على الجميع أن يكون مدركاً لها، وإن إدراكنا لهذه الحقيقة يقودنا لإدراك حقيقة أساسية أيضاً:

أنه لا اختلاف في التأمل بين الرجل والمرأة.. فالتأمل يخص الوعي.. والوعي ليس رجلاً ولا امرأة، إنه الجزء الكامل فينا، الجزء غير المجزأ إلى ذكر وأنثى.. إلى رجل وامرأة.

ولهذا لا وجود لتأمل خاص ٍ بالرجل وتأمل خاص ٍ بالمرأة، المرأة التي قد تكون بعض الأديان قد أنكرت إمكانيتها في التطور الروحي، فجسدها مختلف.. وطبيعته الحيوية مختلفة..! لهذا فقد اعتقدوا أنها لن تزهر براعم روحها ولا تستطيع أن تتفتح أزهار وعيها لترى النور.

ولكن التأمل لا يكون بالجسد، فمهما كانت طبيعة هذا الجسد رجلاً أو امرأة فليس هو من يدخل في حالة التأمل.

ولو كان كذلك لوجب وجود اختلاف في التأمل بين الرجل والمرأة، فالجسد مختلف ولكلٍ طبيعته المختلفة ولكن الوعي واحدٌ فينا والتأمل لا يكون إلا بالوعي.

ولو كنا نتكلم عن اليوغا كمثال، وحيث أن في اليوغا أهمية كبيرة للجسد فلا بد من أن يوجد أنواع من اليوغا خاصة لكل من الرجل والمرأة.

فكل وضعيات اليوغا وحركاتها تعتمد اعتماداً أساسياً على الطبيعة الفيزيولوجية للجسم، وحيث أن هذه الطبيعة مختلفة بين الرجل والمرأة فلا بد من وجود أنواع يوغا مختلفة لكل من الرجل والمرأة، فهناك حركات كثيرة لا تناسب طبيعة جسد المرأة. كما أن هناك الكثير من الحركات التي تلائم جسد المرأة أكثر من ملاءمتها لجسد الرجل.

ولهذا فاليوغا يجب أن تجعل هناك فرق، بين يوغا الرجل ويوغا المرأة.

أما التأمل فلا يكون بالجسد ولا يمكن أن يوجد فرق في التأمل بين الرجل والمرأة.

كما أن التأمل لا يكون بالفكر.. ولو كان كذلك لوجب أيضاً وجود اختلاف في التأمل بين الرجل والمرأة لوجود اختلاف في طبيعة الفكر بين الرجل والمرأة..

فالرجل يفكر منطقياً والمنطق يغلب على طبيعة تفكيره. أما المرأة فطبيعة تفكيرها انفعالية، وتتأثر أكثر بالعواطف والمشاعر.

لذا هي ميالة لأن تكون بعيدة عن المجادلة والنقاش، فهي تفضل أن تصرخ وتكافح وتبكي لتصل إلى ما تريد أكثر من أن تجادل.. هكذا كانت منذ مئات السنين وهكذا بقيت فقد ناسبتها هذه الحال.

لذا فالمرأة لا تفكر حسب المنطق، ولا تتصرف حسب المنطق.. فهي لها منطقها الخاص.

لهذا لو كان التأمل عبر الفكر، لكان لدينا نوع مختلف من التأمل لكل ٍ من الرجل والمرأة.

ولكن التأمل لا يكون إلا بالوعي.. جوهر وجودنا.. وأساس كياننا..

إن الوعي إذا أردنا تشبيهه.. فهو تماماً كالمرآة. والمرآة.. ليست ذكراً ولا أنثى.. إنها بكل بساطة مجرد انعكاسٌ لصورتنا.. رجلاً كنّا أو امرأة…. إنها الانعكاس.

والوعي هو تماماً كالمرآة التي تعكس الصورة.. أما التأمل فهو الذي يمنح هذه المرآة صفاء الانعكاس.

التأمل هو الّذي يجعل مرآتنا تعكس صورتنا فكراً وجسداً.

لا يهم إن كان هذا الجسد هو جسد امرأة أو جسد رجل.. ولا يهم إن كان هذا الفكر يعمل بالمنطق أو بالعاطفة.

فمهما كانت حالة الجسد ومهما كانت حالة الفكر فإن الوعي ببساطة لا بد من أن يكون متيقظاً لها مدركاً أبعادها.

هذا التيقظ الدائم وهذا الإدراك للحالة والحضور الدائم لوعينا هو التأمل.

ولهذا ليس هناك أي احتمال لوجود اختلاف في التأمل بين الرجل والمرأة بين الذكر والأنثى. فالتأمل هو للوعي وبالوعي.. والوعي ليس مجزأ ً وليس مجنّس، إن الوعي هو الانعكاس وهو الأساس.

Share and Enjoy

  • Facebook
  • Twitter
  • Delicious
  • LinkedIn
  • StumbleUpon
  • Add to favorites
  • Email
  • RSS

Tags: ,

بدون تعليقات للان

اضف ردك

Read more:
الصلاة اتصال روحي

الصلاة في الحقيقة عبارة عن علاج روحي. فالمرض ينشأ عن نقص في ذبذبة الجسم أو العقل، أو بمعنى آخر عن...

الشدائد والمحن يا لروعة فوائدها

يا لروعة فوائد المِحن ومنافعها. فهي تكشف لنا قدراتنا وتحشد طاقاتنا. فإذا كان للشخصية أي قيمة حقيقية، فإنها ستفوح بعبق...

اخصائي التغذية زين العابدين قاسم

بالرغم من أهمية الحفاظ على ضغط الدم بصورة طبيعية فإن هناك الكثير من الناس والمرضى يجهلون أهمية هذه النصيحة مع...

Close