اخصائي التغذية زين العابدين قاسم

اخصائي التغذية زين العابدين قاسمبالرغم من أهمية الحفاظ على ضغط الدم بصورة طبيعية فإن هناك الكثير من الناس والمرضى يجهلون أهمية هذه النصيحة مع أن إهمال الإنسان لضغط الدم قد يعرضه للكثير من الأمراض الخطيرة.. أخصائي التغذية زين العابدين قاسم يقدم لنا تعريفا بضغط الدم وأسبابه وطريقة قياسه، وكذلك العديد من النصائح الطبية الغذائية لمن يعاني هذا المرض.

لقاء: سهام صالح- تصوير: ميلاد غالي

في البداية ما هو ضغط الدم؟

ضغط الدم هو قوة دفع الدم لجدران الأوعية الدموية التي ينتقل خلالها أثناء تغذيته لكافة أنسجة الجسم وأعضائه، فيما يعرف بالدورة الدموية حيث تبدأ الدورة الدموية مع انقباض عضلة القلب ليدفع بقوة كل محتوياته من الدم، فتنتقل بدورها من القلب إلى الشريان الأبهر (أضخم شرايين جسم الإنسان)، ومنه إلى بقية شرايين الجسم. ثم ينبسط القلب ليسمح بامتلائه بكمية جديدة من الدم لينقبض من جديد، دافعا بشحنة جديدة إلى الشريان الأبهر مرة أخرى وهكذا دواليك.

يتميز الشريان الأبهر بالمرونة، فعندما يندفع الدم القادم من القلب يحدث ضغطا قويا على جدران الشريان، متتسببا في تمدده جانبيا وأثناء الانبساط القلبي يستعيد الشريان وضعه الطبيعي، فيضغط على الدم الذي يحتويه متسببا في اندفاعه، وبذلك يستمر الدم في الجريان أثناء الانبساط.

يسمى ضغط الدم أثناء انقباض القلب بالضغط الانقباضي، وفي حالة الانبساط يسمى الضغط الانبساطي، ودائما ما يكون الضغط الانقباضي أعلى في قيمته من الضغط الانبساطي، وعند قياس ضغط الدم تكتب القراءة على هيئة كسر على سبيل المثال 120/80 حيث قيمة الضغط الانقباضي هي العليا، وقيمة الانبساطي هي السفلى.

كيف نتعرف على أعراض ضغط الدم؟

من المضحك والمبكي في آن واحد أن ارتفاع قراءة ضغط الدم عن المعدل الطبيعي ليس له أعراض، ولهذا فإنه يسمى بالقاتل الصامت، وهذا يشكل خطرا على الأشخاص خصوصا المصابين بالسكري وارتفاع الكولسترول والكلى، لذلك يجب علينا الفحص المستمر لضغط الدم سواء كنا أصحاء أم مصابين بمرض معين.

ففي حال تم تجاهل ارتفاع ضغط الدم فإن حالة المريض تدخل في سلسلة من المضاعفات الخطيرة منها، الذبحة الصدرية، الفشل القلبي، انفجار عضلة القلب، انفجار في الشرايين الدقيقة للمخ، الفشل الكلوي.

كيف يتم قياس ضغط الدم؟

يقاس ضغط الدم بوحدة تسمى مليمتر زئبق في حالة الاسترخاء (أي يكون الإنسان ساكنا مستريحا)، فنجد أن القياس الطبيعي لضغط الدم الانقباضي للبالغ متوسط العمر يتراوح بين 90 و130 ملم زئبق، أما الانبساطي فيتراوح بين 70 و90 ملم زئبق.

أي أن المتوسط 120ملم زئبق انقباضي و80 ملم زئبق انبساطي، وتقرأ 120/80 ملم زئبق، فيما يسميه العامة 120 فوق 80 أو 120 على 80 ملم زئبق. ولقياس ضغط الدم يستخدم الجهاز الإلكتروني في المنزل، أو الجهاز اليدوي في عيادة الطبيب وهو يعرف بجهاز قياس الضغط الزئبقي وهو الأدق.

إذن متابعة ضغط الدم من الأمور المهمة؟

تكمن أهمية متابعة ضغط الدم في تلافي المضاعفات الناتجة عن أي خلل سواء بالزيادة أو النقصان في قياس ضغط الدم، فارتفاعه يعني أن القلب يواجه مقاومة كبيرة ليضخ الدم إلى شرايين الجسم، ما يتسبب على المدى الطويل في فشل القلب وبدوره يؤدي إلى الوفاة، كما أن ضغط الدم العالي قد يؤدي أيضا إلى سكتة دماغية أو فشل كلوي، هذا إن لم يتم تدارك المرض في بدايته بالعقاقير الطبية المناسبة.

وماذا في حال انخفاضه؟

انخفاض ضغط الدم يوحي بأن كمية الدم الواصلة إلى أعضاء الجسم لا تصل بالقدر الكافي أو السرعة الكافية، ما يعني نقصان وصول الأكسجين والغذاء إلى أنسجة الجسم، ما يضر بها متسببا في تدمير جزئي أو كلي خاصة للمخ، الذي يعد أول الأعضاء تأثرا فيشعر الإنسان بنوبات من الإرهاق والضعف العام يعقبها فقدان الفرد لوعيه، وبصفة عامة يعتبر ضغط الدم المنخفض “مرضيا” إذا كانت له أعراض مثل الدوخة والضعف العام المستمر.

هل ضغط الدم كله نوع واحد؟

يوجد نوعان من ارتفاع ضغط الدم: رئيسي 95 %، وثانوي 5 %.

ما العوامل التي تسبب الإصابة بضغط الدم الرئيسي؟

العمر. إضافة الملح بكميات كبيرة للطعام. السمنة والوزن الزائد خصوصا في منطقة البطن حيث لها اتصال مباشر بارتفاع ضغط الدم لذلك يجب على الرجال الحفاظ على محيط الخصر أقل من 94 سم، والنساء أقل من 80 سم. أيضا من العوامل التدخين، والضغط النفسي، ومقاومة الأنسولين، وانخفاض البوتاسيوم.

ما العوامل المسببة لارتفاع ضغط الدم الثانوي؟

سمي ثانويا لأنه يحدث بسبب العوامل التالية: أمراض الكلى، الاضطرابات الوعائية، الاضطرابات في الغدد الصماء، ارتفاع ضغط الدم في فترة الحمل PIH.

وهناك ارتفاع ضغط الدم المزمن الذي هو أحد عوامل الخطر الرئيسة لأمراض القلب كقصور عضلة القلب (CI)، والجلطات القلبية، والاختلال الكلوي، والخرف (الزهايمر)، والعمى.

هل من سبل للتخلص من مشاكل هذا المرض؟

إن الهدف من معالجة ارتفاع ضغط الدم هو إبقاؤه أقل من 140/90 للأشخاص المصابين بمشاكل صحية كالسكري وأمراض الكلى، ومن أنجح الطرق للوقاية والسيطرة على ارتفاع ضغط الدم إتباع نظام حياة صحي.

لكن إتباع النظام وحده غير كاف في حال كان الضغط أعلى من 160/99 مما يتطلب تناول أدوية لخفض ضغط الدم، تلك الأدوية لا تعالج ارتفاع ضغط الدم كليا، حيث إن معظم الأشخاص الذين يحتاجون إلى تناول أدوية الضغط يتحتم عليهم الاستمرار بأخذها طوال حياتهم.

هل لأنواع معينة من الطعام سبب في الإصابة بالمرض؟

ضغط الدم واحد من الأمراض التي ترتبط بالغذاء بشكل مباشر، فالشخص الذي يتناول دواء ضغط الدم ولا يتحكم في غذائه سيؤدي ذلك إلى عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم. وكثير من الناس يعتقدون أن علاج ضغط الدم هو تقليل الملح لكن في الحقيقة يجب إتباع نظام غذائي صحي (حمية غذائية وممارسة التمارين الرياضية) أكثر فعالية في تقليل ضغط الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الدراسات أثبتت أن إتباع نظام غذائي فقط للحد من كمية الصوديوم (الملح) المتناولة يخفض ضغط الدم بمقدار
2 – 8 ملم زئبق، لكن نزول الوزن يخفض ضغط الدم بمقدار 5 – 20 ملم زئبق لكل 10كغ، وإتباع نظام غذائي صحي متكامل من حيث تناول غذاء صحي وممارسة الرياضة يخفض الضغط بمقدار 8 – 14 ملم زئبق.

ما العوامل التغذوية المتبعة للسيطرة والوقاية من ضغط الدم؟

ـ علينا إتباع نظام غذائي صحي يوفر لنا المتطلبات الأساسية من المعادن والفيتامينات والمواد الأساسية مع ضمان المحافظة على الوزن الصحي.

ـ التقليل من تناول ملح الطعام والصوديوم، فالصوديوم ليس موجودا فقط في الأطعمة المالحة بل في البسكويت، والمأكولات البحرية المدخنة واللحوم ووجبات العشاء المجمدة ورقائق البطاطس، ولا يخفى أيضا في منتجات الخبز والمخابز، فضلا عن الحساء والصلصات التي قد لا يكون لها طعم مالح، لذلك يجب قراءة المكونات وملحق الحقائق التغذوية على كل منتج لمعرفة كمية الصوديوم المتناولة به.

هل كمية الصوديوم تعتمد على حالة المريض؟ وما الكمية المسموح بتناولها؟

نعم، ويمكن لمريض الضغط تناول كمية من (1500 – 2500) أي من نصف ملعقة إلى ملعقة شاي يوميا.

هل من نصائح يمكن للمريض إتباعها في غذائه؟

الحد من الأطعمة المصنعة والمجهزة والمشروبات عالية الصوديوم.

< عدم استخدام الملح في تحضير الأطعمة أو وضعه على الطاولة.

< قراءة الملصقات التغذوية، لتقييم محتوى الصوديوم وتقديم بديل ممكن من المنتجات منخفضة الصوديوم. فإذا قرأت على منتج أنه خال من الصوديوم فذلك يعني أنه يحتوي على اقل من 5 ملجم لكل حصة متناولة من هذا المنتنج. أما قليل الصوديوم فيعني أنه يحتوي على أقل من 140ملجم في كل حصة، وأما منخفضة الصوديوم فيعني أنها تحتوي على كمية صوديوم أقل 25% من المنتج الأصلي، لكن قد يكون مقدار الصوديوم لا يزال مرتفعا.

أيضا على بعض المنتجات يتم كتابة كلمة «بدون ملح» على الغلاف، وهذا يعني أن المنتج لا يحتوي على مادة الصوديوم كلورايد، ولكنه يحتوي على كميات عالية من الصوديوم.

< من الجدير بالذكر أن ملح الطعام المستخدم هو عبارة عن صوديوم الكلورايد، وهذه المادة هي المؤدية إلى ارتفاع ضغط الدم عند تناولها، لكن قد نرى بالأسواق أي نوع ملح آخر مثل ملح بوتاسيوم اليمد أو بوتاسيوم الكلورايد فهذا الملح يمكن استخدامه لإعطاء نكهة الطعام دون رفع ضغط الدم.

< يجب على مريض الضغط زيادة كمية البوتاسيوم وأفضل استراتيجية لذلك النظام الغذائي الغني بالخضراوات والفواكه، مثل التي تنادي بها الحميات الغذائية، فهذه الإستراتيجية أكثر فعالية من تناول المكملات الغذائية.

< أيضا ننصح بالتقليل من تناول الدهون خاصة المحتوية على الأحماض الأمينية المشبعة والمهدرجة مثل السمن، والحلويات المصنعة والزبد.

< من المهم جدا الحفاظ على الوزن الصحي وضمان عدم زيادة الوزن، وذلك بإتباع حمية صحية غنية بالخضراوات والفاكهة مع احتوائها على حصص الألبان وكميات مناسبة من اللحوم والنشويات بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

< أثناء ممارسة الرياضة يجب الانتباه إلى:

1 – لا تبدأ ممارسة الرياضة إذا كان ضغط الدم أعلى من 160/100 مم زئبق.

2 – تجنب حبس النفس في التمرينات القوية ثم الزفير بقوة.

3 – يجب وقف الرياضة تدريجيا للحد من خطر انخفاض الضغط بعد التمرين.
ضغط الدم.. المرض الصامت

إهمال ارتفاع أو هبوط ضغط الدم يؤدي إلى عواقب وخيمة

 

Share and Enjoy

  • Facebook
  • Twitter
  • Delicious
  • LinkedIn
  • StumbleUpon
  • Add to favorites
  • Email
  • RSS

Tags: ,

رد واحد على “اخصائي التغذية زين العابدين قاسم”

  1. سارة
    11. مايو, 2014 في 3:26 ص #

    انا مريضة اطراب نبضات القلب واجريت عملية زرع جهاز تعديل النبضات ( بم سميكر) و استعمل علاج verapamil tablet ولديا مشكلةفي انخفاض بكثرة في الضغط وقليل الارتفاع كما ان استعمل الدواء للانخفاض effortil 30 gouttes ;كما لديا مشكلة في التركيز والنسيان وحس اللمس بمادا تنصحني وشكرا

اضف ردك

Read more:
اخصائي التغذية زين العابدين قاسم

بالرغم من أهمية الحفاظ على ضغط الدم بصورة طبيعية فإن هناك الكثير من الناس والمرضى يجهلون أهمية هذه النصيحة مع...

مرض نفسي يحتاج الى علاج – هدم الذات

إعداد: أيمن الرفاعي التعريف بالمرض يسعى الشخص المريض بمتلازمة تخريب الذات إلى هدم أي نجاح يكون قد حققه في السابق....

أشعر أنني أقل شأنا من غيري

سيكون معك: د. محمود أبو العزائم مستشار الطب النفسي الأخ الفاضل السلام عليكم ورحمة الله نسأل الله تعالى أن يُزيل...

Close